الأحد، 30 يناير، 2011

نظرية البنت البشعة

كتير شباب بيكونو قاعدين بتصببو على البنات الي رايحين و الجايين, هيك قعدة ما الها معنى, و بتكتر هاي القعدات في الجامعات, بتلاقي الشباب في أوقات الفراغ قاعدين في مكان معين, (لازم يكون في فية و ما في شمس) و بيكونو يا اما قاعدين على الأرض (أو الحشيش ازا كان متوفر) أو على كراسي, و ازاكانو قاعدين على كراسي, لازم واحد منهم على الأقل يكون قاعد فوق الكرسي, لأ, مش عادي, يعني حاطط اجريه محل ما الواحد بيقعد, و لازم يكونو بيحشيشو دخان!


المهم, مش هدا موضوعنا, أنا بس حبيت أنعنش ذاكرتكم شوية...
البنات عادة, بيتمشو, او قاعدين في الكافتيريا!
خاصة في الجامعات, بيحبو يكزدرو في هال شمسات, و ما حدا بيعرف السبب, ممكن عشان يضربو سمار مثلا, أو عشان يسمعو تعليقات من الشباب, لأنو البنت عندها غريزة انها بتحب حدا يقدر جمالها....


و عادة البنات ما بيكونو شلل, بيكونو تنتين أو ثلاث بنات بالكتير بيتمشو, و على الأغلب بيكونو بنتين بس!


بعد دراسة مستفيضة و أخذ عينات عشوائية, من مختلف الجامعات الحكومية و الخاصة, توصلت لهاي النظرية, انو البنتين الي بيكزدرو, لازم و بشكل مؤكد انو تكون وحدة منهم حلوة و التانية أقل جمالا بمراحل عديدة! و على الأغلب بتكون بشعة مقارنة مع التانية الي ماشية معها!


بس هدا الموقف ما اجى هيك من الباب للطاقة, انو بنت بشعة و بنت حلوة, بالعكس, هدا تانج من البنت البشعة...
يعني, ألنظرية بتحكي بكل بساطة, انو البنت البشعة عندها شعور من النقص, لأنها لما تكون ماشية ما حدا بعبرها, و لا حدا بزت عليها أي كلمة معاكسة, و زي ما اتفقنا بالأول, البنت بطبيعتها بتحب حدا يرمي عليها أكم من كلمة, عشان تحس بأنوثتها, فالبنت البشعة ما بتحس بأنوثتها لأنها بشعة و ما حدا بيعبرها!!


فبتمشي مع وحدة حلوة عشان لما الشباب يرمو أي كلمة, بتصير في العقل الباطن تكزب على حالها و تنبسط و تحكي (ياي والله انا حلوة...)
و الشباب طبعا بيزيتو الحكي على البنت الحلوة...
-ايش هال طعجة يا نعجة
-ايش هال أحمريا مدحبر
-والله على راسي


....الخ من عبارات الشباب ...


و تعليقات الشباب بتكون أحيانا مبنية على نظام التقييم بالترقيم, يعني أغلب الشباب (بما فيهم أنا) بنعطي أرقام للبنات, هاي مثلا بتاخد 7 من 10, هاي 8.5 , هاي 5, هاي راسبة و هيك!


يعني الصافي, البنت البشعة بتمشي مع البنت الحلوة عشان تسمع كلام و غزل ما بتسمعو ازا كانت ماشية لحالها

الخميس، 27 يناير، 2011

عقدة أخو العروس

طبعا احنا كعرب (بغض النظر عن الدين) أصلا متحفظين جدا, و ما بنتقبل فكرة انو البنت تصاحب, و هدا موضوع شائك جدا كيف بعض الشباب بيسمحو لحالهم انهم يصاحبو (او خلينا نحكي يحبو بنت حب شريف و طاهر بنية الزواج), و ما بيرضو خواتهم مثلا يصاحبو, و مع مرور الوقت و زيادة الوعي من التجارب الي مر فيها الشب, بيوصل لمرحلة انو المصاحبة غلط في غلط, و ببطل يتولدن...
و و الشب الي مصاحب, أكتر سؤال محرج ممكن يتعرضلو لما صاحبتو تسألو (بترضى اختك تصاحب متل ما انتا مصاحب) و بيصير الشب عادة يتفلسف (والله لو في شب متلي و أخلاقو متلي و نية نظيفة, أنا ما عندي مشكلة)-------هدا الشب الدبلوماسي


أما الشب الجفص, و الي ممشي كلمته على صاحبتو, ممكن يكون معها صريح و يقولها (لأ ما برضى أختي تعمل هيك, والله بدبحها) بس البنت ممكن تكون حدقة, و تسألو مباشرة (طب انتا ليش مصاحبني) و هون بيصير يا اما يغير الموضوع أو بحاول يفهمها انو حالتهم وضع خاص, و نادرة جدا! و انو هدفهم شريف بالأخر, و ما عم بيعملو اشي غلط, و انو حب عذري هدا...الخ


برجع و بكرر انو هدا موضوع شائك جدا, و صعب الواحد يحكي فيه فعشان هيك, خلينا نركز على الموضوع الرئيسي...


فنتيجة لطبيعة التفكير العربي, و الشرف, و هاي الأشياء...الي بتيجي للشب بالفطرة, بتمر الأيام و بتلف و بيجي ابن حلال يخطب أختو!
فترة الخطبة بتكون عبارة عن حرب داخلية في معتقدات و مبادىء الشب, بمعنى أخر, لما ييجي العريس زيارة على البيت (خاصة في بداية فترة الخطبة, لما يكونو العرسان لسه ما أخدو على بعض) بيكون العريس بطبيعة الحال عينو على خطيبتو طول القعدة, و حتى لو أخوها قاعد , ما هية البنت راح تصير مرته بعد فترة من الزمن ...
فالوضع مش طبيعي...
يعني, هدا الشب ما بيرضى أختو تحكي مع واحد غريب على التليفون, و هيه قاعد واحد غريب بيتبصبص عليها, لأ و قدام عيني كمان!!!!!!!!


و هاي العقدة ما بتكون مبينة, و لا ممكن واحد يعترف فيها, بس من جوا ازا واحد فكر فيها و هو لحالو راح يلاقي الوضع غريب شوية, و خاصة ازا مثلا كان طالع مع أختو و خطيبها!
انو هدا الزلمة فعليا طالع مع أختي و أنا معهم كمان!
و أحيانا أخو العروس بيشد انو يعزم الزلمة الغريب و يدفع هو فاتورة الطلعة بين الزلمة الغريب و بين أختو!!!


أبرز اللحظات الي بتنفجر فيها هاي العقدة بالنسبة للشب, هي في حالة انو ما صار نصيب, انهم فسخو الخطبة مثلا, بتلاقي أخو العروس أكتر واحد حميان, و نفسو يشرب من دم العريس الي بطل! و مستني على نقرة صغيرة بس و يروح يلعن تميسه و يحشي اجره في نص بطن الشب الي خلع!


و أكبر دليل على وجود هاي العقدة عند الشب (بغض النظر انو اعترف فيها و لا لأ) أكبر دليل هو شو شعور الشب لما يجي العريس يشوف أختو لأول مرة!
-انو شو الهدف من الزيارة؟
--جاي يتعرف علينا و يشوف اختي!
-طيب شو المفروض أنا أعمل؟
--جامله و حاول تفتح معاه مواضيع , أي اشي عشان قد ما تقدر تخليه يركز معك و يبعد عينه عن أختك!




























































أنا مش مجنون, بس بدي اوصل فكرة انو سبحان الله, كيف الحلال الو معنى و طعم أخر, و الأشياء لما تنعمل حسب الأصول ممكن تغير معتقدات البني أدم مهما كانت عظيمة, و انو فعلا مافي بعد الصح!
و لا يصح الا الصحيح