الثلاثاء، 3 مايو، 2011

حلول ابداعية

أحيانا قد يواجه الإنسان مواقف يجب عليه فيها أو يجد حلول ابداعية! اقرؤو القصة التالية حتى نهايتها رائعة بمعنى الكلمة!

أيام الجامعة في مدرس في مادة الإقتصاد حكالنا قصة عن شركة BMW بأنها قامت بشراء أجهزة و ماكنات جديدة لتصنيع السيارات و ذات دقة عالية أفضل من دقة العنصر البشري و بالتالي ستظطر الشركة للإستغناء عن الكثير من العمال و لكن لا تستطيع شركة كبيرة أن تجازف بسمعتها بطرد العمال المخلصين الذين عملو لسنين في خدمة الشركة، و كانت شركة بي ام في حيرة من أمرها و الكل كان يترقب باهتمام ماذا سيكون قرارها فهي من جهة بحاجة الى التكنولوجيا و من جهة أخرى لا تحتاج الى بضعة مئات من الموظفين الذين سيصبحون فائض على الشركة...

الحل كان مفاجيء و أرضى جميع الأطراف و هو كالأتي:
أعطت الموظفين الذي أصبح لا لزوم لهم خيارين:
الأول: أن يتم تسريحه مقابل مبلغ مجزي من المال بحيث يكون الموظف سعيد جدا بهذا المبلغ
أو
الثاني أن يبقى على رأس عمله مع تخفيض ساعات عمله الى النصف (أو ما شابه)  و تخفيض طفيف بالراتب!

و من لا يتمنى أن يحصل على راتب ممتاز بدوام جزئي ؟
كان الخيار الأمثل لمعظم العمال...و يبقى سؤال يدور بذهن الجميع...هل بي ام غبية لتتكلف بهذه التكاليف الإضافية؟

طبعا لأ, الماكنات بحاجة الى راحة تم تنظيم أوقات عمل الماكنات بحيث تكون مختلفة عن أوفات عمل العمال بالدوام الجزئي و بالتالي زيادة الإنتاج اليومي!!

يجب أن يكون الإنسان دائما مهيء للخروج بحلول ابداعية!