الاثنين، 20 أغسطس، 2012

شركات سيئة تعمل على ادارة صفحات الشركات على الفيس بوك


لا أعلم ما سبب لجوء بعض الشركات على تعيين و توكيل مهمة ادارة صفحتها على الفيس بوك لشركات أخرى يفترض أنهامختصة بهذا الموضوع...من تجربتي على الفيس بوك احتككت بشركات سيئة جدا جدا و كل ما تفعله هو أنها فقط تسيء الى سمعة الشركة التي تقوم بادارة صفحتها و هذا شيء متوقع فالموظف الي يعمل على نشر البوستات لا يوجد لديه ولاء للشركة التي ينشرالبوستات فيها فشيء طبيعي بل و بديهي أنه يكون مش سائل أبدا!

خلال تعاملي على الفيس بوك احتككت بأكثر من شركة في أكثر من صفحة فهنالك الشركات التي يكون هدفها زيادة عدد معجبين الصفحة عن طريق عمل مسابقة تافهة الهدف منها جمع اللايكات أو الأصوات مع أن هذه أفشل طريقة في عالم الشبكات الإجتماعية لسبب بسيط هو أن المعجبين سيكون غير مهتمين بالصفحة أو بنشاط الشركة بل جاؤو فقط للمشاركة بالمسابقة و الفوز بشيء و لن يعودو للمشاركة بالصفحة فور انتهاء المسابقة...تاهيك عن عدد الحسابات الوهمية التي ستقوم بعمل اعجاب على الصفحة و لن تعود أبدا أبدا
شركات استعملت هذه الطريقة مثل:

عدد المعجبين الحاليين 30 ألف و لكن عدد من يتفاعلون مع الصفحة لا يزيد عن 1% فقط!
هذا على سبيل المثال لا الحصر...

هذا الحال يتكرر مع أي شركة تكون أوكلت مهام ادارة صفحتها على الفيس بوك لشركة مختصة و طبعا من أهم بنود اتفاقهم أن الشركة المختصة ستعمل على زيادة عدد المعجبين بالصقحة! و لكنها لم تحدد أن المعجبين هم فعلا مهتمون بالشركة و ليسو فقط عملو لايك فقط للإشتراك بالمسابقة و ليسو مجرد أرقام فقط.

المشكلة أن بعض الشركات ليست على درجة عالية من الوعي أو الخبرة (كما ذكرت ببداية تدوينتي ولاء الموظف) أخر ما حدث معي هو ما كان في صفحة غراس و غراس هو مشروع وطني توعوي بكثير من الأمور بالكويت و أنا شخصيا متابع أخبارهم من فترة طويلة و مهتم بحملاتهم بشكل كبير الله يعطيهم العافية المشروع يحاول اصلاح سلوك المجتمع بشكل عام و هذا شيء لا يقدر بثمن.

سبب كتابتي لهذه التدوينة هو موقف حدث لي مع الأدمن و بصراحة استغربت من ردة فعله التي أقل ما توصف بأنها صبيانية! ففي يوم من الأيام نشرو خبر معين و قام الأدمن بوضع هاش تاغ# و كما هو معلوم الهاش تاغ مفيدة في موقع تويتر و انستغرام و بعض الشبكات الإجتماعية الأخرى لأن الهاش تاغ هي بمثابة فتح موضوع خاص بهذه الكلمة و الشبكة الإجتماعية التي تستعمل الهاش تاغ تقوم بعمل رابط خاص لأي كلمة تأتي بعد الهاش تاغ  فعند كتابة أي كلمة بعد اشارة الهاش تاغ فورا تتحول الى رابط و بمجرد الضغط عليها تستطيع قراءة أي شيء كتب بنفس الهاش تاغ لكن الهاش تاغ بالفيس بوك لا تعني إأي شيء و من الغباء استعمالها بالأساس فهي لن تفيد بأي شيء.

سألت الأدمن ما سبب استخدامه للهاش تاغ و بأنها غير مفيدة فتفاحئت بأنه شطب ردي كله! استغربت و لكني خفت أن أكون أصلا لم أكتب الكومنت أو أنني كتبتها و لم أنشرها بالخطأ لذلك وضعت كومنت أخرى أستفسر فيها عن سبب شطب الكومت السابقة و تفاجئت بأن الأدمن أيضا شطبها ....اذا الموضوع أصبح شخصي و أنا بصراحة أحسست بالإهانة فقررت ارسال رسالة الى الشركة و لكن بكل الأحوال أعتقد أن الأدمن سيحذف رسالتي و لن يوصلها الى الشخص المطلوب لذلك قررت أن أكتب تدوينة عن الموضوع و لن يستطيع الأدمن حذف تدوينتي !  لتبقى هذه التدوينة وصمة عار على كل شركة تحوي موظفين بهذه الدرجة من السوء!

كلمة أخيرة اوجهها للأدمن: اتقى الله في عملك أنت مؤتمن على هذه الصفحة فلا تربي أحقاد و اعلم أنه لا يوجد الكثير من مستخدمي الفيس بوم يعلمون أن هذه الصفحة أو تلك تدار من قبل شركة أخرى أرجوك لا توسخ سمعة الشركات بتصرفاتك الصبيانية و اذا كنت شخص تفهم كل ما تقرأ بسوء نية أرجوك أن تتنحى عن وظيفتك و أن تبحث عن وظيفة أخرى فادارة صفحة في شبكة اجتماعية ليست مناسبة لك.

الخميس، 9 أغسطس، 2012

عندما تتضارب المشاعر

لا أعتقد أنني مررت بحياتي بأي فترة من الفترات و على اختلاف مراحل عمري لا أعتقد أنه قد مر علي فترة شعرت فيها بشعورين مختلفين تماما و يكادا يكونا متعاكسين كما أشعر الآن!
زوجتي في غرفة الولادة فأنا أشعر بالخوف الشديد عليها و أكاد لا أستطيع التركيز أو التفكير بايجابية عقلي مشلول عن التفكير مقعد عن العمل بالطريقة المعتادة....و بنفس الوقت فأنا متشوق لرؤية ابنتي الأولي. و بهذه اللحظة تحديدا هي تعيش لحظات من أشد لحظات الألم التي يمر فيها الإنسان....و أنا لا أملك أي شيء لأقدمه لها الا الدعاء و قراءة القرآن...ربي يقومها بالسلامة

صدق الرسول عليه الصلاة و السلام عندما سأله صحابي و قال له بأنه حجج أمه و هو يحملها على ظهره و ان كان قد أوفاها حقها فأجابه صلى الله عليه و سلم -فيما معناه- و لا حتى طلقة واحدة...لم أفهم معنى الحديث الا فقط عندما كانت زوجتي بجانبي و بين الطلقة و الأخرى دقيقتين أو ثلاث.

ها أنا الأن جالس أنتظر أن تلد و لا تزال كلماتها عندما وصفت لي آلام الولادة ترن في أذني.....الله يقومك بالسلامة يا نور.

لا أعلم ما فائدة كتابتي لهذه الكلمات و لكني متأكد أنه لا يوجد شيء بالكون يصل الى عظمة الأم .....شكرا لكي أمي شكرا لكل أم في الدنيا كلمة شكرا و ان كانت صغيرة و لكنها تخبئ في ثناياها معاني كبيرة لن يقدرها أي شخص آخر بالعالم سوى الأم.