الأربعاء، 23 يوليو، 2014

هل تتوقف المقاومة؟

الوضع اللي بيحصل بغزة هو وضع طبيعي جدا بلد محتل و يوجد فيه مقاومة....
فش توازن بين القوى هاي جيش نظامي مسلح تسليح تام و عنده غطاء جوي....
و الطرف التاني مقاومة...و المقاومة بأي بلد مغتصب دائما أضعف من المحتل طب شو خسائر الإنجليز مقارنة بثورة المليون شهيد؟ صح مافي جدال بدم الأطفال يا حرام و المدنيين....ربي يحسبهم شهداء و يجعل مأواهم في أعلى مراتب الجنة...بس خلص لازم الضحايا...

حماس ما بتتاجر فيهم حماس تمثل أخر "لحسة" شرف و خلينا داعسين عل جرح و ساكتين....  ازا ما كان فيه مقاومة شو نضل نعمل؟ نتركلهم البلد؟؟؟سمعونا السيناريو الي عندكم لو فش مقاومة؟
ولا يصير فينا زي حزب الله و تيجي قوات حفظ سلام و الأن حزب الله ما بيسترجي يرفع مسدس بوجه اسرائيل و اسرائيل تنعم براحة من ناحية لبنان بمباركة قوات حفظ السلام.... يا جماعة الي بيصير هﻷ ما الو قيمة مقارنة بالي عملو التتار لما دخلو العراق....
و لا الصليبيين.... ما استسلمنالهم و ضلينا نقاوم و باﻷخر تحررت بلادنا....
هدنة ال2012 الي اجت من مرسي كانت تكتيك عشان يفتح المعبر و حماس تزبط حالها بالسلاح و هيها صواريخها هاي المرة وصلت ﻷبعد من قبل و لله الحمد.... الهدنة حتنفرض بشروط حماس ان شاءالله....الصبر الصبر الصبر....

و كمان مرة. ...بعيد سؤالي: لو توقفت المقاومة شو الحل بفلسطين؟ السلام
أو المقاومة؟

الاثنين، 21 يوليو، 2014

لحظة الوداع

كل صورة بشوفها ﻷي طفل مقتول عقلي الباطن يبدأ برسم تخيل معين برأسي و لكن مشاعري تقطع حبل أفكاري و لا تسمح لعقلي الباطن بإكمال التخيل و أكتفي بأن أتذكر مثلا لحظة مرض ابني ريان أو تالين في يوم من ايام الشتاء و كيف أننا وقفنا عاجزين أما ألامه و كم من مرة دعينا الله أن يأخذ الألم منهم و يضعه فينا بدلا منه....لهذا الحد عقلي البسيط يستطيع التخيل....لا أسمح لنفسي بتخيل فقدان أحد من أولادي و انا متأكد هذا هو الحال مع أي أب و ام من أي جنسية و ديانة....
لهذا لا أسمح لنفسي بتخيل فقدان ابني أو ابنتي مجرد التفكير بتخيل هذا الشيء لا قدر الله يسبب لي رجفة و حمق بمجرى التنفس و هذه الصورة تحديدا من دون بقية الصور استطاعت بشكل عجيب أن ترعبني و تبكيني بشدة....صورة مثل هذه لن تحدث كل فترة...صورة مثل هذه تحدث كل لحظة بغزة....أرض العزة.

هذه الأم العظيمة تلقي نظرة الوداع الأخيرة على ابنتها...نظرة وداع الىحين لقاءها بالفردوس الأعلى!
افرحي يا أم الشهيدة الطفلة فبنتك و ابنك الشهيد الطفل عصافير بالجنة...
افرحي يا أم الشهيد فيوجد شفيع ينتظرك عند الحساب...
افرحي يا أم الشهيد فأنتي مضرب مثل بالعزة و الكرامة. ..
افرحي يا أم الشهيد فأنتي مدرسة تعلم البشر أبجدية السمو بالنفس و التضحية في سبيل الوطن...

رحم الله جميع شهداءنا في غزة....و حسبي الله و نعم الوكيل